أفكار  الحاضر  هي  واقع  المستقبل

نعبر إلى المستقبل عبر تحويل الأفكار الإبداعية إلى شركات ناشئة

بأسرع وقت، وبأقل تكلفة ممكنة

جبناً إلى جنب مع المستثمرين ورواد الأعمال المميزين نعمل على بناء أفضل الشركات التقنية الناشئة في منطقة الشرق الأوسط،

ونطمح أن تشكل تلك الشركات مستقبلنا خلال السنوات القليلة القادمة.

ما هو استوديو الشركات الناشئة؟

يعمل استوديو الشركات الناشئة على بناء الشركات التقنية الناشئة في مراحلها المبكرة من اليوم الأول وبشكل مستمر ومتكرر، وذلك من خلال توفير جميع الموارد والخدمات والبنية التحتية اللازمة لإنشاء الشركات، كالتمويل والعمليات الإدارية والقانونية، معتمداً على فريق من رواد الأعمال والخبراء ومطوري الأعمال والمهندسين التقنيين وفرق التسويق والمستشارين.

مراحل حياة المشروع

نطلق

نجهز الشركات الناشئة التي أثبت السوق فرص نجاحها، بما يلزمها من دعم وتمويل وإرشاد، ونرافقها خطوة بخطوة وصولاً للنجاح.

نختبر

نعمل برشاقة وفقاً لمنهجيات “لين” و”أجايل” على الوصول بسرعة وكفاءة إلى الأسواق، ليتم اختبار وتأكيد الافتراضات النظرية عن المنتجات والأسواق.

ندرس

من خلال منهجيات مثل التفكير التصميمي وتحليل المنافسين وتصميم الأعمال، يقرر خبرائنا الشركات الأوفر حظاً لتحقيق النجاح في السوق.

نستكشف

نلقي نظرة فاحصة على الأسواق والحاجات وقصص النجاح، لينتج عنها مئات الأفكار التي تتزاحم على بوابة خبرائنا، الذين يتلقفون المميز منها.

كيف نعمل

آلية عمل الإستوديو

Laptop responsive design
Tablet responsive design
Smart phone responsive design

مزايا ومنافع استوديو الشركات الناشئة

إدارة وتوزيع للمخاطر

يتميز الاستوديو بإدارة مخاطر الاستثمار، حيث توزع الاستثمارات بشكل مدروس لتحقق المحفظة أرباحاً رغم فشل بعض مشاريعها.

زيادة فرص النجاح

تبلغ معدلات نجاح الشركات الناشئة عموماً حوالي 1 % فقط، بينما ترتفع هذه النسبة في استوديو الشركات الناشئة إلى 30 %.

التمويل في الوقت المناسب

تفشل حوالي 38 % من الشركات الناشئة بسبب نقص السيولة أو غياب التمويل، بينما يوفر الاستوديو التمويل من اليوم الأول.

التركيز على المنتج والأسواق

يقضي رواد الأعمال عادة حوالي 30 % من وقتهم فقط في بناء المنتجات وتطوير الأعمال، بينما في الاستوديو ترتفع النسبة إلى 90 %.

فرق العمل

نستقطب المواهب في مجالات مثل التطوير البرمجي والتصميم والتسويق، ونركز على التعلم المستمر في بيئة عمل إبداعية ومحفزة.

رواد الأعمال

بيئة مناسبة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع للانضمام إلى فريق مهني وخبير، ما يزيد بشكل كبير من فرص نجاحهم في الأسواق.

المستثمرون

بيئة استثمارية آمنة بمخاطر منخفضة وأرباح عالية، بهدف تشجيع المستثمرين على الانخراط في عالم الاستثمار الجريء.

قصة النشوء

تكوين استديو

منذ عام 2016انطلقنا كشركة خدمات برمجية في إسطنبول عملت على عشرات المشاريع التكنولوجية المتقدمة على مدار السنوات السابقة، و بنمو خبرتنا و تقدم قدراتنا طوّرنا خدماتنا لتشمل معظم الخدمات التي يحتاجه رواد الاعمال للإنطلاق بمشاريعهم الناشئة من الألف إلى الياء بدءً من احتضان أفكارهم، دراستها، و وضع الاستراتيجيات والخطط الأفضل لأدائها، ثم العمل على برمجتها و تطويرها و ابتكار خطة خولها إلى السوق و تسويقها،  إلى متابعتها و ددعمها لاستمرا تقدمها و ضمان نموها و تطوّرها

وفي عام 2017 تحوّل اهتمامنا تدريجياً نحو مشاريع ريادة الأعمال و دعم استثماراتها و نموّها. لنبدأ في نهاية عام 2020بإنشاء استديو تكوين لدعم الشركات الناشئة و إطلاقه رسمياً في مطلع عام 2021 كأحد أهم استديوهات بددء التشغيل الأولى و المعتمدة في الشرق الأوسط و تركيا بموارد و بنية تحتية قوية ومتكاملة.

 و بشراكاتنا المميزة مع العديد من من خبراء الأعمال والمستثمرين الواثقين والجريئين نحن هنا لبناء أفضل الشركات التكنولوجية الناجحة و الرائدة في السوق.

المجالات المستهدفة

التجارة الإلكترونية

من القطاعات النامية بشكل كبير لا سيما بعد كورونا، ويشكل الاستثمار في التجارة الالكترونية نحو 16 % من إجمالي استثمارات رأس المال الجريء في الشرق الأوسط.

تطبيقات الأعمال والإنتاجية

هذا النوع من التطبيقات تمس حياة كل فرد منا سواء في حياته الشخصية أو المهنية، ويبلغ حجم سوق برمجيات إدارة الإنتاجية عالمياً نحو 42.62 مليار دولار.

التعليم والتدريب الالكتروني

ينمو تصاعدياً في الشرق الأوسط بعد كورونا، وهو يتصدر المرتبة الثالثة في السعودية، والسادس عربياً من حيث حجم الاستثمارات.

الإعلام والنشر الرقمي

يعتبر سوق الشرق الأوسط من أكبر الأسواق استهلاكاً للإعلام الرقمي خاصة ما يتعلق بالفيديو والشبكات الاجتماعية.

محفظة المشاريع

   .Copyright 2021 TakwinStudio. All rights reserved